بحث - مجلة البيت
رئيس مجلس الادارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : سوسن مراد عز العرب

نتائج البحث


 
13 نتائج

"الانتماء للماضي والمعمار القديم جزء لا يتجزأ ليس فقط من الهوية ولكن من كرامة الإنسان". مبدأ بنت عليه المصممة رشا الجمال منزلها المفعم بكنوز اقتنتها من بيوت ومنافذ بيع للتحف القديمة والأنتيكات حول العالم.

ربما مررت من هنا يوماً لتستقل قطارًا لوجهة ما، مستقبلًا صديقاً أو مودعاً مسافراً، وربما لم يلفت هذا المكان نظرك من قبل، ولكن قبل أن تتساءل لمَ عليك زيارة مكان كهذا؟ أقول لك إننى كنت أظن مثلك واكتشفت أننى كنت مخطئة تماما؛ فى زيارتى لمتحف السكة الحديد وجدت فرصة عظيمة للترحال عبر الزمن ولطرح أسئلة متعددة حول ما كان ليحدث وما لم يكن ليحدث لو لم يعرف العالم هذا الاختراع العظيم!

يقدم الفنان احمد القط بجاليري ارت كورنر، 40 عملاً تحت عنوان "وصال" لتأكيد التواصل والتكامل بين الشعوب والحضارات المتعددة، بارزاً الإنسان كعامل أساسي لقيام هذه الحضارات.

مركز الفنون يقيم أمسيات رمضانية بالإسكندرية

بين حدائق "بورجيزى" الشاسعة، يقف تمثال للشاعر أحمد شوقى مرحبا بأهله المصريين فى بيتهم "الأكاديمية المصرية للفنون" بقلب مدينة روما العتيقة، الصرح الثقافى الفريد الذى يقف فاتحا أبوابه للإبداع والفن الخالص المعبر عن حضارتنا وهويتنا المصرية، تستشعر هيبة المكان من النظرة الأولى للحروف الهيروغليفية المحفورة على واجهة المبنى الحجرية، وكأنها تهمس بهدوء بأن مصر ــ أصل الفنون والحضارات الإنسانية وأقدمها ــ دائما ما حملت رسالة الجمال الراقية للعالم عبر الزمان والمكان.

فى عيد ميلادها التاسع والثلاثين بعد المائة، الأهرام تتحدث عن نفسها.

ثقافة وترفيه ورياضة في صيف ولادنا برعاية وزارة الثقافة.

أنشطة فنية وثقافية متنوعة بقطاع الفنون التشكيلية

النجار يقدم أطروحات فكرية جديدة في صالون ثقافي بالأكاديمية المصرية للفنون بروما

"سجايا".. كلمة تحمل معانى البراءة والعفوية فى قلب بنت يزدهر بالتلقائية والانطلاق، فكانت عنوانا لمؤسسة "سجايا فتيات الشارقة" التى اختارت البناء من أجل غد أفضل، وأن تكون البنت صاحبة الاثنى عشر عاما هى همها الأول والوحيد، تهديها مفاتيح اكتشاف نفسها، وتفتح أمامها الأبواب لتفرج عن موهبتها الحقيقية فى مجالات الفن التشكيلى والموسيقى والأدب حتى عمر الثامنة عشرة، تلك البنت هى المستقبل، وهى روح الأمل التى عبر عنها فؤاد حداد بكلماته المتفائلة "اسقى البنات يا مطر، وهيطرحوا اللولى..".