بحث - مجلة البيت
رئيس مجلس الادارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : سوسن مراد عز العرب

نتائج البحث


 
134 نتائج

لا أنسب من هذا الوقت من كل عام لنشعر فيه بالحنين إلى الدفء، ولا أجمل من المدافئ لنواجه بها ليالى الشتاء الباردة، وبخاصة إن اكتملت الأجواء بقراءة كتاب جديد مع مشروب دافئ، أو بجلسة ذكريات مع العائلة أو مع الأصدقاء، مع الاستمتاع بطقطقة نيران المدفأة فى خلفية الحديث، لاسيما المدفأة الكلاسيكية سواء فى تصميم تقليدى أو حديث يناسب رتم الحياة السريع والبيوت العصرية، ناهيك عن أنها قطعة فنية تحتاجها كل غرفة وتجعلها أكثر راحة وحميمية.

قبل ألفى عام تقريبًا شيد القيصر أغسطس معبدًا على الشاطئ الغربي بجنوب أسوان، بات يعرف باسم "دندور"، إهداءً للمعبودين إيزيس وأوز وريس، وظل بموقعه مطلًا على نيل مصر وشاهدًا على تغيراته إلى أن قرر الرئيس الأسبق جمال عبد الناصر نقله عام 1966 لإنقاذه من الغرق بعد بناء السد العالي، ليفارق النيل ويستقر داخل جدران متحف المتروبوليتان بنيويورك، الذي يحتفل بمرور خمسين عامًا على وجود تحفة "دندور" بين جدرانه.

إحتفلت مجموعة الفطيم بإفتتاح أولى فروع علامتها التجارية "هوم وركس" في كايرو فيستيفال سيتي.

وحدات إضاءة مصرية الصنع تستخدم خامات جديدة وأشكال هندسية فنية تتوهج بإبداع صناعها

احيانا، لا نلتفت لاهمية بعض الاجزاء الموجوده في منازلنا فالنوافذ موجوده فى جميع الغرف بم فيهم مطابخنا وحين نقوم باجراء تعديل لاية ديكورات حولها نهتم فقط بتغيير الوان واشكال الستائر. لكن ماذا عن الحواف ؟

نغمات واتجاهات جديدة تجسد أفكارًا جريئة وخطوط تصميم مبتكرة تكسر القواعد وتجذب الأعين محدثة ثورة على ما شهدته الأعوام الماضية وتتنبأ باتجاهات التصميم بمفردات طازجة على الأعين.

كثيرا ما أثارت كلمة هارمونى تفكيرى الى ما تحتوية هذه الكلمة من معانى تحمل فى طياتها معانى التجانس والتناسق والانسجام فى اللون والكتلة والمساحات

"الصمت" عنوان معرض "ميزون إيه أوجيه" باريس 20-24 يناير 2017 والذى ينعقد مرتين سنوياً. إنه ليس معرضاً عادياً لكن اجتماع دولي للمحترفين في وفن الديكور الداخلي والتصميم وفن المهارات الاجتماعية وكيفية الحياة .

أيام قليلة تفصلنا عن أعياد الميلاد والعام الجديد، وفى الوقت الذى نستعد فيه لاستقبال الأهل والأصدقاء، للجلوس حول شجرة الكريسماس وهداياها، حينها يصبح تزيين المنزل الشغل الشاغل للكثيرين، لاتفوّت تلك الأجواء الخاصة، فكل ما تحتاجه بعض الأفكار غير التقليدية لتمنحه الرونق والبهجة.

من منا لا يتذكر تلك الفرحة الغامرة عند قدوم الجدة من السفر ولهفة رؤية الهدايا فى حقيبة سفرها المصنوعة من الجلد بلونها البنى، وتلك التجاعيد المرسومة على الحقيبة تحكى مغامرات ترويها لنا الجدة لتشبع شغفنا لسماع الحكايات وتثرى أحلامنا بمخزون من المواقف والنوادر وخبرات الحياة تفجر فينا بعد ذلك أفكارا ثرية وإبداعات استقيناها من فيض عطاء حواديتها من تلك الحقيبة..
لتصلك مجلة البيت فور صدورها على العنوان الذى تحدده