- مقالات - مجلة البيت
رئيس مجلس الادارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : سوسن مراد عز العرب
‎خرجت ولن تعد
حين ظهرت الأخبار بأن أم كلثوم بجلالة قدرها ستغنى فى السعودية، أصابنى الاستنكار والفضول معاً، لقد فعلتها ثومة وستغنى أخيراً أمام جمهور ينتمى للألفية الثالثة بعد وفاتها بأربعة وأربعين عاماً!!
غزل غير عفيف
أتابع الصيحات التي تملأ الدنيا غزلاً في التراث والفن والثقافة، فتغمرنا بكلمات رنانة عن حب تلك القيم الثمينة وتدّعى بأننا نهدرها بأنفسنا، بل وتواجهنا بضرب أمثلة لأجانب يعشقون مصر وتراثها وحرفها وفنّها أكثر منا نحن المصريين.
مش كنا متواعدين!
‎بينما يتلفت عام 2018 حوله منتظرًا دقات ‎الساعة الثانية عشرة يوم 31 ديسمبر ليرحل بهدوء، لابد أنك تفكر وتتأمل ما حققته خلال عام يبدو طويلاً مديدًا حينا وقصيرًا سريعًا أحيانًا أخرى!
اصحي يا نايم
تملكني شعور بالرهبة البالغة بينما أجلس في حضرة الطاولة المستديرة بالقاعة الرئيسية للاجتماعات بجريدة الأهرام العريقة، فهذه الطاولة تحيط بها هالة غير مرئية من الطاقة، كيف لا، وهي التي يتخطى عمرها تاريخ إنشاء بعض الدول!
حوار الألم والأمل
«ما يقع إلا الشاطر» الجملة ترددت بكثافة على مسامعى خلال الشهر الماضى بعد كسر أصابنى فى القدم بينما كنت أزور بيروت للمرة الأولى، عدت دون أن أرى شيئًا من المدينة ولم أكن أتوق لذلك فى تلك اللحظة المليئة بالألم، ولا شىء يطيّب خاطر الواحد إلا أن يعود وسط ناسه وبيته، فكان شعور الارتياح بالعودة إلى القاهرة العزيزة، وقلت لنفسى «رجعت يا شاطر بكسر آه، إنما مكسور لأ.. الحمد لله».
لتصلك مجلة البيت فور صدورها على العنوان الذى تحدده