أهواك وأتمنى ألاّ أنساك - مجلة البيت
أهواك وأتمنى ألاّ أنساك

ما زلت أقطن منطقة أواخر الثلاثينات من العمر، وإن تخطى بعض أبناء جيلي محطة الأربعين، عشنا معًا أوقاتًا وأيامًا حلوة بتفاصيلها التي تخصنا نحن، ولها لون وطعم وإحساس لن يقدّره غيرنا.
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
التعليق
غرف ملهمة لكل الأذواق
لتصلك مجلة البيت فور صدورها على العنوان الذى تحدده