بالألوان - مقالات - مجلة البيت
رئيس مجلس الادارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : سوسن مراد عز العرب
إن كنت ناسي .. أفكرك
خلال قضاء مشاويرك اليومية حول القاهرة، هل جربت أن تحصر عدد المباني الأثرية أو التراثية التى تمر بها فى طريقك؟ هل تبطئ من سرعتك عندها وينشغل ذهنك بها ولو لبضع ثوانٍ قليلة أم تقول لنفسك «ما فيش وقت»؟ إن التفت إلى أحدها لتمتع نظرك بتفصيلة باب أو نقش على سور أو لوحة حجرية محفور عليها أحد النصوص، هل تتعجب بأنك لم تر تلك اللمحة من قبل على الرغم من أنك قد مررت من نفس المكان سابقًا مئات المرات؟!
مدينة اللا مستحيل
تخيل أنك مدعو لتكون عضوًا فى لجنة تحكيم لاختيار فائز واحد فقط من بين مجموعة متسابقين، هذه المرة ليسوا بشرًا لديهم موهبة أو ملكة بعينها، بل مدن تتزاحم وتتسابق للفوز بلقب "مدينة المستقبل".. فقط تصور كل مدينة واسرح بخيالك لترى كيف ستكون بعد 50 عامًا، ولنبدأ التصويت لما يمكن اعتباره استفتاءً خياليًا، ما هي المدينة التى ستختارها نموذجًا لمدن المستقبل؟
أسوان وإفريقيا والوجه الحسن!
أحب إفريقيا، أصل الحياة، وأم القارات.. أحب بلدي مصر، أصل الحضارات، وأم الدنيا..
وصف مصر الحديثة
لنعود إلى الثلاثينات والأربعينات.. لن نحتاج لآلة زمن، بل يكفينا البحث فى النسخ القديمة من الصحف والمجلات، فهي بمثابة وثائق حافظة للحكايات، بمجرد أن تمر عيوننا على صفحاتها، ستأخذنا إلى زمن آخر كانت فيه الدنيا غير الدنيا.
‎خرجت ولن تعد
حين ظهرت الأخبار بأن أم كلثوم بجلالة قدرها ستغنى فى السعودية، أصابنى الاستنكار والفضول معاً، لقد فعلتها ثومة وستغنى أخيراً أمام جمهور ينتمى للألفية الثالثة بعد وفاتها بأربعة وأربعين عاماً!!
لتصلك مجلة البيت فور صدورها على العنوان الذى تحدده