حرف - من أرشيف البيت - مجلة البيت
رئيس مجلس الادارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : سوسن مراد عز العرب
هاتوا الفوانيس
أكوام من الصفيح والزجاج الملون تلفت انتباهك من بعيد بمجرد دخول هذا الشارع الصغير المتفرع من شارع السد بحى السيدة زينب، وعمال يعملون على قدم وساق بلا تعب ولا ملل، خاصة مع دخول الشهر الكريم يصنعون الفوانيس فى ورشة أم إبراهيم أقدم مكان لتصنيع الفوانيس بالقاهرة.
جواهر الحجر
يقال إن العقيق يهب لابسه قوة النصر على الأعداء، والفيروز يمنع الحسد بينما الياقوت هو حجر الحب فينصح أن ترتديه بقلادة بالقرب من قلبك، لكن إذا ما كنت تعتقد بالفائدة الفلكية للأحجار الكريمة أم لا فهذا لا يحجب جمالها الأخاذ الذى سحر الإنسان منذ آلاف السنين.
أيادي سمراء
يحملون صفات الإبداع والابتكار، إنهم أصحاب الحرف اليدوية، صناع الجمال، الذين يحافظون على وجودهم وامتداد خبراتهم لجيل جديد من الحرفيين من داخل مصر القديمة وبالتحديد فى مركز الحرف التقليدية بالفسطاط ذلك المكان الذى هو أشبه ما يكون بعاصمة للحرف اليدوية.
للخيوط أسرار
خيوط وألوان تشبه قوس قزح، ونول ومغزل وتفاصيل أخرى، تتشارك فى رسم صورة القاهرة الفاطمية، تبدو كلوحة فنية نادرة.. مفردات من الواقع فى عالم الأقمشة الذى يضم إبداعات وتصاميم مميزة من التيل والخيامية والجوبلان وغيرها من المنسوجات التى انتجتها أياد مصرية.
"كنوز" الفسطاط
بمجرد أن تطأ قدميك ذلك المكان ستشعر بان هناك آلة زمن قامت باختطافك إلى أيام مصر المحروسة التي نتذكره فقط عبر روايات نجيب محفوظ و أفلام الأبيض وأسود..فالمكان يشع ببركة الايدى المصرية والحرف التي أطالتها ايدى الإهمال وأصبحت في طي النسيان لذلك تعود مجلة البيت لتحاول أن تحيى ذلك المكان من جديد.. "مركز الخزف والحرف التقليدية بالفسطاط" حبا وعشقا لتلك الصناعات التي ما هي إلى هوية مصر المحروسة.
لتصلك مجلة البيت فور صدورها على العنوان الذى تحدده