تراث - من أرشيف البيت - مجلة البيت
رئيس مجلس الادارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : سوسن مراد عز العرب
البردي.. ورقة الأجداد الباقية
قليل من الأدوات وكثير من الصبر والدأب.. هذه باختصار معادلة الأحفاد البسيطة فى الحفاظ على حرفة أجدادهم فى صناعة ورق البردي الممتدة منذ آلاف السنين، حيث يحوّلونه من نبات أخضر إلى ورق خام يُستخدم للكتابة أو للتلوين.
المهاجر
قبل ألفى عام تقريبًا شيد القيصر أغسطس معبدًا على الشاطئ الغربي بجنوب أسوان، بات يعرف باسم "دندور"، إهداءً للمعبودين إيزيس وأوز وريس، وظل بموقعه مطلًا على نيل مصر وشاهدًا على تغيراته إلى أن قرر الرئيس الأسبق جمال عبد الناصر نقله عام 1966 لإنقاذه من الغرق بعد بناء السد العالي، ليفارق النيل ويستقر داخل جدران متحف المتروبوليتان بنيويورك، الذي يحتفل بمرور خمسين عامًا على وجود تحفة "دندور" بين جدرانه.
شيخ العشابين
على أسوار القاهرة الفاطمية عام 1885 وقت أن كانت المدينة تنحصر داخل تلك الأسوار فقط وما غير ذلك فهو من الضواحى غير المأهولة بالسكان، كانت بداية الجد الكبير محمد عبدالرحمن حراز بجوار باب زويلة.
حروف البورسعيدي
بجانب ثقل وحفاوة ما تحويه اللغة العربية من معان، تنطق حروفها عندما ترسم وتتزين بما هو أكثر من المعنى، فتحمل فى تلونها واستدارتها شكلاً من أشكال الحضارة فتغدو فنًا يملأ الروح والمكان برحابة وجمال ينطلق بك بعيدًا عن المألوف.
في حب مصر
بين أيقونة وقبة كنيسة وترنيمة صلاة، يظهر التراث القبطى بكل روافده مدى تأثره بالهوية المصرية، بطابع مميز ترك بصمته على الشخصية المصرية التى تمتد جذورها الضاربة عبر التاريخ.
لتصلك مجلة البيت فور صدورها على العنوان الذى تحدده